قادة فلان بثلاث دول يبحثون إنشاء شبكة مدنية للدفاع عنهم

رعاة فلان بمالي.رعاة فلان بمالي.الأخبار (واغادوغو) ـ بحث ممثلو نحو مائة جمعية مهتمة بقضايا مكونة الفلان على مستوى مالي والنيجر وبوركينافاسو، خلال لقاء بمدينة دوري شمال شرقي العاصمة واغادوغو إنشاء شبكة مدنية عابرة للحدود لمواجهة "انعدام الأمن" الذي قالوا إن الفلان يتعرضون له بالمنطقة.

 

وقال المشاركون في الملتقى إنهم يسعون إلى "استعادة الثقة، وتعزيز التعاون بين مجتمع الفلان في البلدان الثلاثة".

 

وكانت عدد من الجمعيات المهتمة بقضايا الفلان في مالي قد عبرت قبل أيام عن قلقها إزاء ما وصفته ب"الاستهداف" الذي قالت إن الفلان يتعرضون له بوسط البلاد، داعية السلطات إلى تحمل مسؤولياتها إزاء ذلك.

 

ويعتبر الفلان أنفسهم مستهدفين في البلدان الإفريقية التي يوجدون بها، ويخوضون في بعض الأحيان اشتباكات مع مكونات أخرى داخل البلد الواحد.

 


الحركات الجهادية في مالي تندمج في جماعة واحدة

احتجاجات داعمة وأخرى مناهضة لتعديل الدستور أمام البرلمان