وزارة الزراعة الغامبية تقتل "الكلب الذي قتل ابن الرئيس"

الأخبار (بانجول)ـ أكد مصدر من داخل وزارة الزراعة الغامبية أن الكلب الذي تسبب في وفاة الطفل ذي السبع سنوات حبيب بارو، نجل الرئيس الغامبي آدما بارو، "تم حقنه مساء الثلاثاء 01ـ02ـ2017 بحقنة مميتة أودت بحياته".

 

وأضاف المصدر في حديث لوسائل إعلام فضل خلاله عدم الكشف عن اسمه أن الجهات الوصية "رأت أنه ليس من الحكمة السماح للكلب بالتجول في الشارع العام".

 

وكان حبيب بارو نجل الرئيس الغامبي آدما بارو قد توفي في 15 يناير الماضي، متأثرا ب"عضة كلب" تعرض لها، وافته على إثرها الوفاة قبل أن يصل المستشفى، بينما كان والده باور يستعد بالسنغال للتنصيب في سفارة بلاده بداكار رئيسا لغامبيا.

 

ويتزامن مقتل الكلب الذي كان السبب في وفاة نجل الرئيس الغامبي مع إعلان الحكومة الجديدة لغامبيا، والتي تولى بموجبها عمر جالو القيادي بالحزب التقدمي المساند لآدما بارو حقيبة وزارة الزراعة.

 


الحركات الجهادية في مالي تندمج في جماعة واحدة

احتجاجات داعمة وأخرى مناهضة لتعديل الدستور أمام البرلمان