تأسيس مركز للدفاع عن اللهجة الحسانية

الأخبار (نواكشوط) ـ أعلن الصحفي محمد سالم ولد الهيبة عن تأسيس مركز يعنى بالثقافة الشعبية للمجتمع الموريتاني. وقال بيان صادر عن مؤسس المركز إن اللهجة الحسانية تواجه المؤامرات والتحريف الممنهج.

 

وأضاف البيان أن الحسانية تعرضت وما زالت تتعرض لمحاولات غير معلنة لطمس معالمها وإخفاء رونقها بغية استبدالها بلهجة "لا محلية معروفة ولا عربية أصيلة ولا غربية دخيلة".

 

وقال بيان المركز الجديد "مركز الدفاع عن اللهجة الحسانية وإحياء التراث الموريتاني"، إن الحسانية تعتبر اللهجة الجامعة لمختلف الطيف الموريتاني وتعتبر الرافد الأساسي للثقافة الشعبية الموريتانية والحاضنة الرئيسية لتراثها الإنساني السمعي غير المكتوب.

 


الحركات الجهادية في مالي تندمج في جماعة واحدة

احتجاجات داعمة وأخرى مناهضة لتعديل الدستور أمام البرلمان